من نحن

موقع me & my child  هو موقع متخصص في كل ما يتعلق بالمرأة كعنصر أساسي وعمود فقرى للأسرة ، ولعل اهتمامانا بالمرأة ينبع من المعايشة الواقعية لقضاياها والرغبة في إلقاء الضوء على ما يهم كل امرأة .

ولطالما كانت الأمومة هي الغريزة الأقوى فيما بين جميع الغرائز البشرية , وهى القيمة الأسمى التي ينظر إليها الجميع بكل تقدير وإجلال, لذلك فقد خصصنا جانباً من موقع      me & my child  لكل ما يشغل الأم بصفه خاصة اعترافا منَّا بقدسية وأهمية هذه العلاقة الأزلية بين الأم وأبناءها ، والتي على أساسها  ينصلح حال الأسرة كونها الوحدة الأساسية للمجتمع والذي نريد له أن يضحى سويّاً وصالحًا .

ورأينا أن قضايا الأبناء في مرحلة المراهقة هي من أصعب القضايا التي أعيت العلماء بحثاً وحيرت الآباء والأمهات لما لتلك السنّ من خصائص مختلفة عن أي سنٍّ آخر ، لذلك فقد خصصنا لها في موقعنا الكثير من الجهد والبحث محاولةً منّا لإرشاد الأم لأفضل الطرق للتعامل مع الأبناء في هذه المرحلة الحرجة.

وبالطبع لم نغفل عن مرحلة الطفولة والتي يتشكل فيها الوعي بقدرِ هام ، والعنصر الأساسي لتشكيل الوعي في هذه المرحلة هو الأم وهي أقرب شخص للطفل منذ تكوينه جنيناً في رحمها حتى يخطو أولى خطواته ليصل إلى سنوات الدراسة الأساسية.

مهمتنا :

إنّ من قام بإنشاء هذا الموقع والعمل على أقسامه المختلفة هم من المهتمون والخبراء في كل ما يخص المرأة والطفل , وأرادوا أن تكون هذه المنصة رائدة في مجالها ولذلك فمهامهم الأساسية تتلخص في النقاط التالية: • مشاركة الخبرات في كل ما يتعلق بالأمومة والطفولة. • البحث الحثيث لتقديم كل جديد ومفيد من خلال الأخبار والمقالات والبرامج والمناقشات . • مشاركة تجارب زوار الموقع والتفاعل الإيجابي فيما بيننا وبينهم وفيما بينهم وبين بعضهم البعض للخروج بأكبر فائدة ممكنه للجميع. • العمل على التطوير المستمر للموقع في جميع المجالات سواء في الشكل أو المضمون. • نشر المعرفة في كل ما يخص المرأة والطفل لتعم الفائدة أكبر قطاع ممكن . • التخطيط لتنظيم الأنشطة والفعاليات والمسابقات التي تعود بالفائدة على أوسع نطاق. • التشجيع على الإبداع والابتكار وتبنى الجديد من الأفكار سواء من فريق عمل الموقع أو من الزوار والمتابعين.

رسالتنا :

• مساعدة المرأة على مجابهة تحديات المجتمع وخاصة فيما يتعلق بالتربية إيماناً منّا بأن المرأة هي حجر الزاوية لكل مجتمع مهما اختلفت ثقافته وعاداته وتقاليده . واعترافاً منّا بجميل كل أم وفضلها على أبناءها. • إلقاء الضوء على أساليب التنشئة الحديثة بهدف المساهمة في وضع أجيال المستقبل على الطريق الصحيح وغرس قيم مجتمعنا الأصيلة في وجدان قادة المستقبل وحملة راية الوطن فيما هو قادم من العقود.

قيمنا :

لدينا القناعة الراسخة بأن الأمم تتقدم بالحفاظ على هويتها وموروثاتها الأصيلة. وأنّ الطريق إلى المجد والرفعة يكون عبر التمسك بالتقاليد العريقة والبعد عن التقليد الأعمى لكل ما هو غريب عن نسيم التراب الذي سار عليه أجدادنا، فكما صنعوا المجد على هذه الدروب فعلينا أن نستكمل ما انتهوا إليه ونبنى على الأساس الذي وضعوه. ولن تتعارض هذه القناعة مع الأخذ بوسائل الحداثة ومواكبة التطور السريع الحادث حولنا ، بل والتطلع إلى التواجد في مصاف المجتمعات الرائدة من خلال التسلح بكل ما هو جديد ومفيد في عالم المرأة والطفل والمراهق