الطفل

ماهي العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل ؟

ماهي العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل ؟
Written by me-mychild

ماهي العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل؟

يتأثر نمو الأطفال بالعديد من العوامل الحيوية والبيئية، والتي بدورها تلعب دورًا جوهريًا في شخصية الأطفال خصوصًا في فترة ما بعد الولادة وفترة الطفولة المبكرة، ويمكن لهذه العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل  التأثير على التطور الحركي، اللغوي والإدراكي للأطفال، وفي هذا المقال سيتم ذكر الإجابة على سؤال:.

ماهي العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل؟

أولاً / التغذية

تساهم التغذية السليمة في نمو الطفل حتى حين يكون جنينًا في رحم أمه، فعلى سبيل المثال إذا تناولت الأم يوميًا 400 ميكروجرام من حمض الفوليك لمدة ثلاثة أشهر قبل الحمل وخلال الأشهر المبكرة من الحمل سيقل بشكل كبير احتمال ولادتها لطفل يمتلك عيوب خلقية معينة.

وفقًا لجمعية القلب الأمريكية فإن الأطفال الصغار بحاجة إلى نظام غذائي يتراوح ما بين 900 إلى 1000 سعر حراري في اليوم، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأطفال لديهم أنماط تغذية غريبة، فمثلًا يحصلون على معظم سعراتهم الحرارية خلال فترة الفطور ولكنهم لا يأكلون شيئًا باقي اليوم، ويمكن أن يحدث العكس تمامًا، ولهذا يجدر بالآباء الانتباه إلى السعرات الحرارية التي يتناولونها لا إلى أوقات تناولها.

ثانيًا / الحياة اليومية

يحتاج الطفل لدعم نموه الطبيعي إلى ممارسة الألعاب واستكشاف الأشياء بالطريقة التي يحبها، فالأطفال يتسلقون، يلعبون ويحبون ممارسة العديد من الأنشطة الحركية، ولهذا من المهم أن يسمح الوالدين لأطفالهم بممارسة هذه الحركة، مع مراقبة الأطفال من عمر السنة إلى الثلاثة سنوات حتى لا يقومون بابتلاع القطع الصغيرة أو إيذاء أنفسهم.

يمكن منح الأطفال الصغار بعض الأفكار لألعاب بسيطة مثل لعبة التقاط الصخور الصغيرة وتجميعها في مكان محدد أو سكب الماء من وعاء صغير إلى وعاء كبير وغيرها من الألعاب الحركية.

ثالثًا / مشاركة الوالدين

من العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل السماح للأطفال بمشاركة الأب والأم في نشاطات المنزل، بالإضافة إلى المساهمة في بعض النشاطات الخارجية، مثل الذهاب مع الأب لرمي القمامة، أو مساعدة الأم في عمل كعكة لذيذة، ويمكن أيضًا طلب رمي منديل أو شيء بسيط إلى سلة المهملات لتحفيز روح التعاون لدى الطفل.

ربما يكون الأمر صعبًا على الوالدين، حيث يعتبر الوالدين أن الأمر أسهل إن قاموا به وحدهم وبسرعة، ولكن لا بأس بقليل من الأخطاء في سبيل دعم نمو الطفل وتطوره الذهني والحركي.

رابعًا / التحدث إلى الطفل

من العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل التحدث إليه باستمرار، فمثلًا يمكن للأهل وصف ألوان الأشياء أو أحجامها، واستخدام العديد من التعبيرات الصوتية خلال الكلام لتهنئة الأطفال، دعمهم أو تشجيعهم، حيث يعاني الأطفال الذين تتم تربيتهم في بيئة بعيدة عن الوالدين بسبب الوظائف وغيرها إلى نشوء مهارات لفظية ضعيفة لدى الطفل.

خامسًا / النوم الكافي

يحتاج الأطفال في سن قبل المدرسة إلى القيلولة خلال النهار، وهذا بسبب كونهم نشيطين للغاية، ولذلك من المهم منح الأطفال فترة للراحة حتى وإن لم يناموا بها، ويوصي الخبراء بأن يحصل الأطفال في سن الثلاثة سنوات على ساعات نوم في الليل تتراوح ما بين 10 إلى 12 ساعة، بالإضافة إلى قيلولة في النهار تتراوح مدتها ما بين ساعة إلى ثلاث ساعات.

أما في السن الأربع سنوات فيحتاج الأطفال إلى النوم في الليل من 10 إلى 13 ساعة، بالإضافة إلى الحصول على قيلولة في النهار تصل مدتها إلى ساعتين ونصف على الأكثر، وقد يتوقف معظم الأطفال عن القيلولة بعد عمر الأربع سنوات تقريبًا.

يمكن أن يعاني بعض الأطفال من مشاكل في النوم لعدة أسباب منها:

  • الخوف من أن تفوتهم بعض المتعة حين ينامون.
  • الكوابيس والذعر الليلي.
  • الخوف من الظلام أو من الوحوش تحت السرير.
  • الخوف من ابتعادهم عن الأهل ببساطة.

وبذلك تم ذكر أبرز الإجابات على سؤال المقال:” ما هي العوامل البيئية التي تدعم نمو الطفل؟”، حيث أن العوامل المذكورة هي أبرز العوامل التي توفر طفولة صحية للأطفال، مما يدعم نموهم الصحي.

 

مواضيع مشابهة

تربية الأطفال تربية صحيحة على الأسس 

رؤية الأطفال لأنفسهم 

التعامل مع الطفل العصبي 

كيفية تنمية شخصية الطفل

أساليب التربية الحديثة للأطفال 

القيم التي يجب تعليما للأطفال 

العنف لا يبني طفل سويّ

التأقلم مع كورونا داخل العائلة 

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

 

                        

About the author

me-mychild

Leave a Comment