المرأة

كيف يستجيب ضغط دم المرأة للحمل

كيف يستجيب ضغط دم المرأة للحمل
Written by lhou10team

كيف يستجيب ضغط دم المرأة للحمل

لا يكون ضغط الدم أثناء الحمل كما كان عليه قبل الحمل. يمر جسم المرأة الحامل بالعديد من التغييرات لتوفير أفضل بيئة ممكنة للجنين المتنامي.

يجب أن تحافظ الأم على المشيمة والحبل السري (الصلة بين الأم والجنين) والجنين نفسه بالتغذية والسوائل. للقيام بذلك ، تتسع الأوعية الدموية للأم

الحامل ويزداد حجم الماء والملح في جسدها. تكسب حوالي 8 لترات (2 جالون) من الماء.

يؤدي فتح الأوعية الدموية عادةً إلى انخفاض ضغط الدم خلال الأشهر الستة الأولى من الحمل. (قد تتمكن المرأة المصابة مسبقًا من ارتفاع

ضغط الدم من إيقاف أدوية ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل لأن ضغط الدم قد ينخفض ​​إلى المعدل الطبيعي).

أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

الأعراض المصاحبة للارتعاج هي: فرط الضغط (ضغط دم مرتفع – Hypertension) ووجود بِيلَةٌ بروتينية (فائض بروتين في البول – proteinuria)

بعد الأسبوع الـ ٢٠ للحمل. ويتكون فائض البروتين نتيجة لخلل في عمل الكليتين. يستطيع الطبيب المعالج تمييز هذه الأعراض المبكرة للارتعاج بواحدة

من نتائج الفحوصات المعتادة التي تخضع لها السيدة الحامل على امتداد فترة الحمل.

وهنالك أعراض أخرى إضافيّة قد تظهر تدريجيًّا، أو مرّة واحدة، وغالبًا في الأسابيع الأخيرة من فترة الحمل. وتشمل أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل.

كيف يستجيب ضغط دم المرأة للحمل: 

– صداع شديد جدا

– تغييرات في الرؤية تشمل فقدان البصر بشكل مؤقت، تشوش الرؤية أو حساسية مفرطة للضوء

– أوجاع في البطن، تتركز غالبًا في منطقة أسفل أضلاع القفص الصدري من الجهة اليمنى

– الغثيان والقيء

– الدوخة

– كثرة التبوُّل

– ارتفاع مفاجئ في الوزن، بمعدل يزيد عادة عن كيلوغرام واحد في الأسبوع

وفي كثير من الأحيان، يكون ظهور انتفاخ، في منطقة الوجه واليدين تحديدا، أحد الأعراض المصاحبة للارتعاج. ولا يعتبر الانتفاخ، بحد ذاته،

علامة صريحة على الارتعاج، نظرا لأنه يظهر، عادةً، في فترات الحمل الطبيعية جدا.

تعتبر الحالات الموجودة مسبقًا ، خاصة تلك المتعلقة بارتفاع ضغط الدم ، مهمة للغاية للسيطرة عليها أثناء الحمل. اعملي مع طبيبك إذاً.

 

# كنت تعانين من مرض في الكلى.

يزداد خطر الإصابة بالفشل الكلوي بشكل ملحوظ أثناء الحمل.

يجب على الأمهات المحتملات مناقشة الطبيب فيما إذا كان الحمل مستحسناً.

لهذا السبب ، تأكدي من الحصول على تقييم طبي كامل قبل الحمل لأي دليل على تلف العضو المستهدف (تلف الأعضاء التي يؤثر عليها ارتفاع ضغط

الدم ، خاصة في القلب والكلى والعينين).

# أنت تتناولين مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين. يجب إيقاف هذه الأدوية لأنها قد تلحق الضرر بالجنين.

يمكن استخدام فئات أخرى قبل الحمل.

# تعانين من ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.

اطلبي من طبيبك فحص ضغط دمك بعد الحمل لمعرفة ما إذا كان بإمكانك تقليل أو إيقاف أدوية ضغط الدم.

مواضيع مشابهة

 

دور المرأة في المجتمع 

علامات تستدعي التوجه للطبيب

للأم العاملة

أسرار الرشاقة عند النساء

أفضل طرق تنيط العقل والذاكرة عند النساء 

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

                        

About the author

lhou10team

Leave a Comment