المراهق

خطر المخدرات على المراهق – خطرها على دينه ونفسه وصحته وعقله وأسرته…

Written by me-mychild

تعتبر المخدرات من أكبر الأخطار تحديقا بالشاب المراهق، وقد صنفت على أنها أول مشكلة عالمية قبل الفقر، وهي خطر إذا أصاب المراهق

ولم يخلص منه أفشله في حياته، دنياه وآخرته، وكيف لا وهي تفسد عقل الإنسان الذي هو ما يميزه عن الحيوان. فالمخدرات فساد عقل

ونفس ودين. لذا في هذا المقال نتحدث عن: خطر المخدرات على المراهق .

ما هي المخدرات؟

المخدرات هي مواد كيميائية تؤثر على عقل الإنسان وحواسه، كما تؤثر على الوظائف العضوية ونفسية الإنسان. فهي خطيرة وغير متوقعة.

خطر المخدرات على المراهق

تعد المخدرات خطيرة على المراهق بالذات لأنه في سن تغير نفسي وبيولوجي، وتدفعه إليها مشاكله كتلك الضغوط النفسية لديه والفضول الزائد

وحب التجربة والتمرد. خاصة بالنسبة للمراهق الذي يفتقر إلى التربية والتوعية الصحيحة. ومن أخطر تبعات المخدرات وآثارها:

  • المخدرات توقع في الحرام

وهذا هو أعظم الخطر وأجله، والمخدرات تعتبر من الخمر المحرم في الإسلام، لأنها تخامر العقل وتغيبه، والسكر من أكبر الكبائر، كما أنها تحض على

ارتكاب محرمات وفواحش أخرى كالزنا والسرقة والاعتداء… والعياذ بالله.

  • المخدرات تذهب العقل

وهو ما يميز به الإنسان الخير من الشر، وهو ميزانه ومفرقه عن البهائم، فإذا ذهب العقل نزل الإنسان إلى أسفل من البهيمة، لأن البهيمة بلا عقل لكنها مهدية بالفطرة.

  • خطر المخدرات على الصحة

وللمخدرات آثار صحية جسيمة، إذ أنها تؤدي إلى تلف في الخلايا العصبية والتهابات واضطرابات في القلب والرئة والجهاز الهضمي والقلق

والتوتر الدائم… وهذه الآثار منها ما لا يزول حتى بعد التوقف عن استهلاك المخدرات.

  • الإدمان

كما أن المخدرات تسبب الإدمان، ولا يمكن التوقف عن استهلاكها بسهولة، وتركها يسبب آثارا رجعية مدمرة. خاصة للمدمنين القدامى.

  • المخدرات تؤثر على نفسية المراهق

كما أن المخدرات تسبب آثارا نفسية وخيمة، من احتقار للنفس وانطواء وانعزال وضعف الثقة والوساوس… ومنها ما يدوم حتى بعد التوقف.

  • المخدرات تشجع على الانحراف

وهذا من أعظم الخطر، أن يصبح المراهق منحرفا من صغره، كما يدفعه الانحراف إلى جذب الناس إلى صفه والتأثير على أقرانه

وحتى على الأطفال.

  • خطر المخدرات على الأسرة

كما أن المدمن يتعب أسرته معه كثيرا، وذلك بسبب قلقهم عليه وعدم فهمهم له وتسبيبه للفوضى والمشاكل معهم ومع غيرهم…

كما أنه يصير فردا غير سوي وغير متحمل للمسؤولية. ولشدة رغبته للمال ليلبي احتياجه من الإدمان، قد يسرق أو يفعل أي شيء في سبيل ذلك،

ويتسبب أيضا في تفكك الأسرة وغير ذلك، ولا يأمن أن يقدم على الضرب والاعتداء والجناية والقتل في حق أي فرد منهم.

  • خطر المخدرات على المجتمع

كما أن المراهق يصبح فردا غير سوي وغير مسؤول في المجتمع، وقد يتسبب لنفسه ولغيره بالأذى، كما قد يفعل أمورا خاطئة بسبب المخدرات،

من سرقة وجرائم واعتداء ومشاكل… وكم من الأمثلة على مراهقين صاروا مجرمين بسبب المخدرات.

ما الذي يجب فعله مع المراهق المدمن؟

ماذا إذا وجدت ابنك المراهق يستهلك المخدرات؟ ما اعمل حينئذ؟

إذا وجدت ابنك قد صار مدمنا، فأول شيء عليك بالرفق، لأنه إذا وصل إلى الإدمان فقد صار في موقف حرج جدا، يحتاج إلى معاملة حذرة جدا.

وأول ما عليك فعله هو:

  • إبعاده عن الوسط الذي فيه هذه المخدرات.
  • محاورته ووعظه بأنها حرام وأنها تهلكه وتضره. وإقناعه بأنه مخطئ . 
  • مساعدته بأخذه إلى أخصائي علاج الإدمان وإقناعه بحضور تلك الجلسات للعلاج.
  • إحاطته بالاهتمام والحرص عليه بعد ذلك، وإيجاد البدائل له وإبعاده تماما عن رفقة السوء.

هذا والله أعلم، وصل اللهم على محمد و آله وصحبه أجمعين.

 

مواضيع مشابهة

ضعف الثقة بالنفس عند المراهقين 

مشاكل المراهقين وحلولها

إدمان الإنترنت

الحوار الناجح مع المراهق

فوائد تعليم تنظيم الوقت للمراهق

كوني صديقة ابنك المراهق

مخاوف المراهقين 

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

                         

About the author

me-mychild

Leave a Comment