الطفل

خطر التحرش الجنسي بالأطفال والمراهقين – مخاطره وأعراضه وعلاجه

Written by me-mychild

في زمن كثرت فيه الأخطار والفوضى، وكثر فيه الشذوذ والفساد، إلى أن وصل حد الفساد والانحراف إلى الأطفال والمراهقين، خطر عظيم يحيط بأولادنا، إنه التحرش الجنسي، صارت هذه الظاهرة هاجسًا ومصدر خوف وقلق لدى الكثير من الآباء والأمهات. في هذا المقال، نتحدث عن خطر التحرش الجنسي بالأطفال والمراهقين .

ما هو التحرش الجنسي بالأطفال والمراهقين؟

هو استخدام الطفل أو المراهق لإشباع الرغبات الجنسية من طرف بالغ أو مراهق، أو حتى بين الأطفال، ويكون التحرش الجنسي لفظيًا أو جسديًا أو نفسيًا بإطلاق المسميات والإيحاءات والتنمر والتهديد والاعتداء المباشر باللمس أو غيره.

مخاطر التحرش الجنسي بالأطفال والمراهقين

يعد التحرش الجنسي خطرًا عظيمًا، وهو شائع على الفتيات أكثر من الفتيان، وهذا طبيعي، ومن أعظم مخاطرة:

  • الاعتداء الجسدي والأذية

وهذا يكون عندما يتطور الأمر إلى التحرش الجسدي، وقد يصل الأمر إلى ارتكاب الجرائم، وكم سمعنا بالتحرشات الجنسية التي أدت للقتل والجرائم البشعة، نسأل الله السلامة.

  • الآثار النفسية البالغة

ويؤثر التحرش الجنسي في نفسية الضحية تأثيرًا سلبيًا عظيمًا، وقد يتطور الأمر إلى حد أذية النفس أو حتى الانتحار، وأقل الآثار أن يكبر الضحية بعقد نفسية عميقة.

  • التأثير على شخصية الطفل والمراهق ومستقبله

ويؤثر التحرش الجنسي على الضحايا في شخصياتهم كثيرًا، إذ يورثهم ضعف الشخصية وكره النفس والمجتمع والانعزال والخوف والتوتر الدائم، وقد يورث أيضا العنف والتمرد في عمر المراهقة لهذه الأسباب.

  • كره المدرسة أو الوسط الذي تعرض فيه للتحرش

ويجعل التحرش الطفل أو المراهق يكره الوسط الذي تعرض فيه للتحرش، وكرهه للمدرسة أمر خطير، لأن المدرسة هي منشأه ومستقبله.

كيف تعرف أن ابنك لديه أعراض التحرش الجنسي بالأطفال

هناك دلالات معينة تدل على أن الطفل أو المراهق يتعرض للتحرش الجنسي، منها الجسدية والنفسية، نذكر منها:

الأعراض النفسية

  • الخوف والبكاء من غير سبب.
  • عدم التحكم في التبول وإخراج الفضلات في الليل أو حتى النهار.
  • مشاكل في النوم، من الخوف والنوم المتقطع والبكاء والتبول اللاإرادي…
  • عودته إلى عادات طفولية قديمة ومتأخرة عن سنه.
  • خوفه من أشخاص وأماكن وأشياء معينة من غير سبب واضح.
  • الاكتئاب والأحلام المزعجة.
  • العنف والفساد الأخلاقي والأفعال غير المتوقعة.

إذا لاحظت هذه الآثار في طفلك فلا يعني هذا أنه قد تعرض للتحرش الجنسي، فهذه الأعراض قد تدل على أمور أخرى مثل التنمر أو الغيرة من أخيه الأصغر أو غير ذلك، وفي كل الحالات، يجب تقصي الأمر.

الأعراض الجسدية

الأعراض الجسدية أكثر وضوحًا، ويمكن ملاحظتها بسرعة خاصة من طرف الأمهات، من كدمات وجروح وغيرها. وكذلك يذكر الأخصائيون:

  • التأخر في مراحل النمو الطبيعي.
  • ضمور الجسد وضعفه.
  • مشاكل في التغذية والشهية.

كيف نتعامل مع أبنائنا إذا شككنا أنهم قد تعرضوا للتحرش الجنسي؟

أولا وقبل كل شيء، يجب الوقاية من مثل هذه الأمور، من الحرص على الأبناء من تربيتهم التربية الصحيحة وتوعيتهم التوعية الجنسية اللازمة، و الحوار مع الطفل دائمًا وسؤاله عن أحواله مع المدرسة ومع أصدقائه… لحثه على التحدث عن مشاكله.

ختامًا

وقبل كل هذا وبعده، التوكل على الله سبحانه وتعالى وتقديم الأسباب من تربية الأبناء تربية صحيحة على الأسس الإسلامية وتوعيتهم، والله هو الحافظ .
اللهم احفظ أبناءنا من كل سوء يا رب العالمين.
هذا والله أعلم، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مواضيع مشابهة

حتى الأسئلة السيئة الصادرة عن أطفالنا مهمة للغاية

أهمية الوعي الجنسي لدى الأطفال – لماذا يجب علينا توعية أطفالنا جنسيا؟

مخاوف المراهقين 

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

 

                        

About the author

me-mychild

Leave a Comment