الطفل

الثقة بالنفس عند الأطفال : جينات أم تربية ؟

الثقة بالنفس عند الأطفال : جينات أم تربية ؟
Written by me-mychild

الثقة بالنفس عند الأطفال : جينات أم تربية ؟

لماذا يتمتع بعض الأطفال بثقة عارمة بالنفس، وهناك أطفال آخرون خجولين؟

هل هناك رابط وراثي أم تربية الاطفال فقط هي المسؤولة عن ثقة أولادنا بأنفسهم أو قلة هذه الثقة؟

وماذا عليكم معرفته عن الثقة بالنفس حتى تربوا أطفالا واثقين بأنفسهم مميزين في المجتمع؟

تشير الدراسات إلى أن السبب وراء شعور الطفل بالثقة بالنفس أو الخجل يعود إلى الوراثة وإلى تربية الاطفال على حد سواء، ولكنّ جميع الخبراء يتّفقون على أن الأهل يلعبون دوراً أساسياً في كيفية تطوّر ثقة أولادهم بأنفسهم.

والمعلومات الصادرة عن معهد الأبحاث الخاصة بالخجل في الولايات المتّحدة الأمريكية، تذكر أن طفلا من أصل خمسة أطفال يكون لديه استعداد جيني للإصابة بالخجل وقد اكتشفت أبحاث مستقلّة عن وجود جين الخجل عند بعض الأطفال وهذا الجين ينشط إذا عاش الطفل في عائلة جوها مليء بالتوتر.

يقول عالم النفس الأسترالي أندرو فولر، وهو مؤلّف كتب مثل Tricky Kids، انه بغض النظر عن كونها سمة موروثة أم لا، فإن الثقة بالنفس هي احدى أقوى السمات على الإطلاق وأكثرها صعوبة للتحديد، وهي مزايا يمكن أن تساعد على النجاح في الحياة.

ويحتاج الأطفال الى انخراط أهلهم في تربية الاطفال لكي يبلغوا أقصى حدّ ممكن من الثقة بالنفس.

ويقول: ان بناء الثقة يعني أن أطفالنا يكتسبون الشجاعة لتجربة أشياء جديدة.
ويضيف: أن التشجيع هو أداة فعّالة لبناء الثقة يستطيع الأهل استخدامها.

الثقة بالنفس عند الأطفال : جينات أم تربية ؟

الجينات:

بالعودة الى الجينات، إذا كان هناك جين للخجل، فهل هناك أيضاً أطفال يولدون وهم أكثر استعداداً للتمتّع باحترام أكبر للذات؟

زعمت دراسة أجراها في عام 2009 معهد الطب النفسي في لندن أن القدرة على الأداء تحت الضغط والتمتّع بمستوى معيّن من الثقة بالنفس قد تكون سمة تولد مع الطفل.

واظهرت تلك الدراسة نفسها أن الأطفال الذين يتمتّعون بثقة أكبر بقدراتهم الذاتية غالباً ما يأتون بنتائج أفضل في المدرسة، حتّى وإن كانوا في الحقيقة أقل ذكاءً.

ماذا عن تربية الاطفال؟

يقدّم فولر النصائح التالية لمساعدة الأهل على تربية الاأطفال وجعلهم يتمتّعون بالثقة بالنفس:

 لا تنقذوا الأطفال الذين يجدون صعوبة في نشاط جديد، يصف فولر هذا النوع من التدخّل بأنه سام لأنه يضعف ثقة الطفل في قدراته و ثقوا بقدرات طفلكم، وأظهروا له أنكم تثقون به.

 اطلبوا مساعدة طفلكم، فإن طلب المساعدة منه يجعل طفلكم يدرك أنكم تعتبرونه مقتدراً وكفؤاً و ثقوا بحدسكم، يتمتّع الأطفال بالتبصّر وحدّة الملاحظة وسيشعرون بعدم ثقتكم بذواتكم، حتّى لو حاولتم اخفاؤه.

 أنشئوا ثقافة في البيت تقوم على التجربة، يقول فولر ان الأطفال لا يتعلّمون ممارسة المهارات التي لا يبرعون فيها بشكل متعمّد إلاّ عندما يقول لهم أحد بوضوح إنه يثق بهم وإن الأخطاء هي الطريقة الوحيدة ليتحسّنوا.

حفظ الله أطفالنا 

About the author

me-mychild