المرأة

التأقلم مع كورونا داخل العائلة

Written by me-mychild

في أيام كورونا بموجاتها المتلاحقة , تسود أجواء التوتر والقلق فيما بين أفراد الأسرة. وذلك من الطبيعي حيث أننا نتعامل مع المجهول. لذا كان من الضروري أن نتعلم كيفية التأقلم مع كورونا والخروج منها بأقل الأضرار أو بدون أضرار تماماً.

التأقلم مع كورونا

كيفية التأقلم مع كورونا خلال الأوقات العصيبة في المنزل؟

معظمنا لم يعتاد التواجد لأوقات طويلة في المنزل مع العائلة . فهذا منشغل بالعمل ويقضى به أوقاتاً طويلة , وذاك في المدرسة أو الجامعة أو الدروس , والأخرى منشغلة في مهام البيت.

وربما يكون عدم التعود على تواجد العائلة سوياَ لفترة طويلة دافعاً وسبباً في ظهور صعوبات تتعلق بالاحتكاك معاً بكثرة . وقد يزيد من هذا الاحتكاك إحساس السلطة القهرية لهذا الوباء والتي تجبرنا على شيء ربما لم نعتاد عليه كثيراً.

لذلك علينا القيام بعدة أشياء من أجل التأقلم مع كورونا أهمها :

  • من المهم توفير مساحة مخصصة لكل فرد في الأسرة لكي يقضى فيها الوقت الخاص به بمفرده ويشعر بالخصوصية.
  •  مشاركة الأعمال المنزلية وتحديد دور كل فرد في العائلة بدقة , وأن يكون كل فرد له دور بحسب قدرته.
  • وضع قواعد وحدود واضحة فيما بينكم وبين أطفالكم لتفادى الصراعات.
  • وضع جدول يومي محدد المهام , مع تخصيص وقت لتجمع العائلة سوياً وربما مشاركة أطفالك اللعب والقصص ومن هنا يمكنك العثور على الكثير من قصص الأطفال.
  • يمكن طلب المساعدة من المتخصصين إذا كان هناك شعور بالعدوانية من قبل الأطفال أو المراهقين.

العمل من المنزل

هناك بعض إجراءات التأقلم مع كورونا و التي من شأنها أن تساعد على إنجاز العمل من المنزل :

  • التحدث مع صاحب العمل حول المرونة الخاصة بساعات العمل من المنزل بحيث يكون هناك وقت تقضيه مع الأطفال.
  • التنسيق مع شريك الحياة في المنزل بحيث تكون أوقات العمل واحده بغرض تشجيع بعضكم البعض.
  • استغلال وقت النوم للأطفال لإنجاز الأعمال الأكثر تعقيداً.
  • ترتيب أوقات للراحة والاسترخاء فمن الضروري الاهتمام بصحتك الذهنية, حيث يمكن ممارسة تمارين اليوجا أو التأمل حتى لو لخمس دقائق فقط.
  • إنشاء مساحة عمل مريحة ومناسبة ومزودة بكل ما تحتاجه للعمل , وليس شرطا أن تكون منعزلة ولكن يكفى أن تكون مناسبة.
  • تشجيع الأطفال على الخروج لاستنشاق هواء نقى خاصة إذا كانت لديك حديقة منزلية.

التأقلم مع كورونا

وبمكنك مطالعة مقال آخر مفيد عن عمل الام من هنا

كيف يمكن التحكم في القلق والمخاوف أثناء جائحة كورونا؟

الشعور بالقلق طبيعي للغاية أثناء جائحة كورونا , فهو شيء لم نتعرض له من قبل.

وإليك عدة نصائح للتعامل مع القلق :

  • قلل من مطالعة الأخبار وخاصة من وسائل التواصل الاجتماعي , فهناك الكثير من الأخبار والمعلومات التي يمكن لها أن تكون مصدراً للقلق.
  • تواصل مع أصدقائك وأحبائك باستخدام رسائل الفيديو والرسائل النصية والمكالمات الهاتفية.
  • ركز على صحتك العاطفية والعقلية ، وإذا كنت تشعر بالضعف ، فاحصل على الدعم من المتخصصين.
  • ابق نفسك مشغولاً دائمًا , أصنع شيئا ما, مارس الزراعة , أو ابدأ هواية جديدة.
  • شارك مهاراتك في التأقلم مع الآخرين بمن فيهم أطفالك في زمن كورونا .
  • شجع أطفالك على التحدث عن مخاوفهم حتى لا يكتموا الأمور.
  • قم بإنشاء نظام يومي يناسب كل أفراد العائلة ويتمتع بالمرونة.
  • ممارسة التمارين الرياضية إيجابية للغاية للصحة العقلية.
  • إذا كنت تستمتع بالطهي ، ادخل إلى المطبخ وجرب المكونات التي لديك.

التأقلم مع كورونا ضرورة

نعم إنها ليست رفاهية أن نتأقلم مع هذا النوع من الأوقات , ولعل الإيجابية الوحيدة لهذه الجائحة أنها ستقربنا من عائلاتنا أكثر . وسوف تعلي من قيمة الترابط العائلي والاهتمام المتبادل بين جميع أفراد الأسرة …. حفظكم الله جميعاً .

 

مواضيع مشابهة

دور المرأة في المجتمع 

علامات تستدعي التوجه للطبيب

أسرار الرشاقة عند النساء

كيف تتحكمين في ميزانية المنزل

أفضل طرق تنيط العقل والذاكرة عند النساء 

كيف توفقين بين عملك وأسرتك ؟ 

طريقة تعامل الأم مع أطفالها

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

                         

 

About the author

me-mychild

Leave a Comment