الطفل

أهمية الوعي الجنسي لدى الأطفال – لماذا يجب علينا توعية أطفالنا جنسيا؟

Written by me-mychild

نحرص دائمًا على تربية أطفالنا تربية صحيحة سليمة، وأن يكبروا في أفضل الظروف وأحسنها، وأن نمكنهم من تجاوز أكبر قدر ممكن من المشاكل، ومن الأمور المهمة في تربية الطفل والتي يغفل عنها الكثير من الآباء والأمهات: الوعي الجنسي لدى الأطفال. وهذا هو موضوع مقالنا هذا.

أهمية الوعي الجنسي لدى الأطفال

يمكن تلخيص أهميته في النقاط التالية:

  • الإسلام و الوعي الجنسي

يدعو الإسلام إلى تعليم الأطفال بعض أمور دينهم وبعض الأمور التي يجب عليهم احترامها، مثل أمرهم بعدم الدخول على آبائهم في أوقات معينة، وتعليمهم غسل الجنابة عندما يصلون لسن البلوغ، وغير ذلك من الأمور التي تخصهم.

  • الوعي الجنسي يحميهم من التحرش الجنسي

وهذا الموضوع بالذات محل كلام كبير في الوقت الراهن، خاصة بالنسبة للفتيات، إذ أن التحرش الجنسي صار ظاهرة منتشرة بشكل مخيف، وأقل شيء يمكن عمله توعية الطفل حتى يتمكن من حماية نفسه، وعلى الأقل إخبار والديه إذا تعرض لأي شكل من أشكال المضايقة لتحل بسرعة.

  • توعيتهم حتى لا يحصلوا على فكر خاطئ من مصادر أخرى

لأن الطفل إذا لم يجد إجابات عن تساؤلاته في عائلته، فسيبحث عنها في مصادر أخرى، وقد تكون هذه المصادر مصادر سيئة، لذا يجب التنبه لهذا الأمر، والإجابة عن أسئلة الأطفال وإن كانت تبدو سيئة.

  • توعيتهم حتى لا يشعروا بالصدمة

يشعر الأطفال عندما يصلون لسن الحلم أو ما يسمى بالبلوغ بالصدمة أحيانا، خاصة الفتيات، يظن بعضهم أنه أصيب بمرض ما أو غير ذلك وقد يخفونه عن والديهم خوفا، لذا يجب توعيتهم ليفهموا الأمر أنه طبيعي وما إلى ذلك.

  • توعيتهم بالأمور الحلال والحرام المتعلقة بالبلوغ

ومن هذه الأمور وجوب الصيام عليهم، وكذلك يجب أن يتعلموا أن بعض العادات السيئة حرام حتى لا يفعلوها فيصعب بعد ذلك التخصل منها. وأن لا يقعوا في فخ مشاهدة الأفلام الإباحية وغير ذلك من الآفات.

ما هو الوعي الجنسية الذي يجب تعليمه للطفل؟

من أهم الأمور التي يجب أن يتعلمها الطفل بخصوص الثقافة الجنسية:

  • أن يتعلم أن الله خلق الذكر والأنثى

وهو أمر مهم منذ الطفولة المبكرة، حتى لا يكبر الطفل ثم يجد عوائقا في حياته بسبب ذلك، فعلى الآباء تعليم أطفالهم أن هناك الرجل وهناك المرأة، وأنه عندما يكبر سيصير رجلا، وأنها عندما تكبر ستصير امرأة، وعلينا أن نعلمهم الأمور المتعلقة بالرجل والمرأة التي تليق بسنهم، مثل العمل والقوة للرجل، وأعمال البيت والحنان والرقة للمرأة…

  • أن يعرف خصوصياته

ويجب أيضا أن نعلمه أن له خصوصيات لا يحق لأحد أن يتعدى عليها، وتعليمه الاستحمام بمفرده، وإعطاؤه خصوصيته عندما يكبر قليلا…

  • أن يتعلم أن لا يدخل على والديه في أوقات معينة

وهي أوقات تعرف بالعورات الثلاث في القرآن الكريم، وهي ما قبل الفجر وما بعد الظهيرة وما بعد العشاء. ومنها يتعلم الطفل أن هناك خصوصيات للأشخاص.

  • تعليمه الأمور المتعلقة بالبلوغ حين يبلغ أو قبل ذلك بقليل

وهذا يشمل الذكر والأنثى، من غسل الجنابة والوعي بالأمور المصاحبة للبلوغ، ووجوب الصيام والعادات المحرمة وأنه بلغ السن الذي تكتب فيه أعماله…

ختامًا

الوعي الجنسي أمر مهم يهمله الكثير من الآباء، ويؤدي إلى الكثير من النتائج السيئة، فعلينا أن نتعلم أن نعلم أبناءنا ولا نتركهم عرضة للفساد خاصة في هذا الزمن، مع وجود الأنترنت والتلفاز والرفقة السيئة وفساد المجتمعات…

اللهم أعنا على تربية أبنائنا تربية صحيحة سليمة، واجعلهم أبناء صالحين، واحفظهم من كل سوء يا رب العالمين.

مواضيع مشابهة

التنمر عند الأطفال – أشكاله وأنواعه والأطراف المشاركة فيه والحلول

التعامل مع الطفل العصبي 

كيفية تنمية شخصية الطفل

أساليب التربية الحديثة للأطفال

القيم التي يجب تعليمها للأطفال 

ماهي العوامل البيئة التي تدعم نمو الطفل ؟

العوامل التي تدعم نمو الطفل

بناء الروابط بين الأم والرضيع

كيف توفقين بين عملك وأسرتك ؟

اخترنا لك  ( اضغط على الصورة )

 

                        

About the author

me-mychild

Leave a Comment